05 March 2019

Šات س†ترˆ†تˆ ا„تجرŠبŠة... ا„رد "ا„دŠ…ˆ‚راطŠ" „„سŠارة ا„ƒ‡ربائŠة

 

  • بمناسبة مرور 120 عاماً على إنشائها، تقدم فيات سيارة فيات سنتروفنتو التجريبية، وهي علامة فارقة جديدة في تاريخ فيات، بمعرض جنيف الدولي للسيارات.

 

  • تعد شركة فيات رائدة في مجال السيارات الديمقراطية عبر تاريخها، وتقدم اليوم حلاً كهربائياً في متناول الجميع.

 

  • "إضفاء الطابع الديموقراطي" على كل شيء هو جزء من الحمض النووي للعلامة التجارية: سيارات بأسعار معقولة لكنها رائعة.

 

  • مع فيات سنتروفنتو، يمكن للعميل إعادة تكوين المقصورة، واختيار الملحقات وتكييف المساحات وفقا لاحتياجاته لابتكار سيارة فريدة من نوعها حقا.

 

  • التعديل يخطو خطوة أبعد – تسمح حزمة البطارية النمطية من لسيارة سنتروفنتو للسائقين بتمديد المدى من 100 إلى 500 كلم ببساطة عن طريق شراء أو استئجار وحدات بطاريات إضافية.

 

  • سيارة فيات سنتروفنتو التجريبية هي عبارة عن "لوحة بيضاء". تم إنتاجها بكسوة واحدة فقط ، ويمكن أن "يرسمها" العميل باستخدام برنامج  ‘4U’ ، مع خيار من 4 أسقف ، 4 مصدات ، 4 أغطية للعجلات و 4 أغلفة خارجية.

 

  • قامت موبار، علامة FCA المخصصة لمنتجات وخدمات ما بعد البيع ، بشراكة مع فيات لتطوير سيارة سنتروفنتو التجريبيىة. وسوف تقوم موبار بتطوير وتصنيع الخدمات اللوجستية الخاصة بملحقات سيارة سنتروفنتو التجريبية.

 

  • تجسد سيارة سنتروفنتو التجريبية عناصر الأناقة التي تشتهر بها العلامة التجارية عالمياً، والتي أصبحت مرادفة للتصميم والإبداع الإيطالي.

 

يشهد معرض جنيف الدولي للسيارات 2019 الظهور الأول لسيارة سنتروفنتو التجريبية، وهي سيارة تجريبية تعبر خير تعبير عن فكرة العلامة التجارية الإيطالية للنقل الجماعي الكهربائي في المستقبل القريب. إنها تعبير عن رؤية مستقبلية جريئة وديمقراطية تستند إلى 120 عاماً من التاريخ والخبرة في هذا المجال - ومن هنا جاء اسم النموذج الأولي الذي يعني "مائة وعشرين" بالإيطالية - والذي يحافظ على التقاليد، ويهدف في الوقت نفسه إلى الابتعاد عن الماضي والاندفاع لما هو أبعد من ذلك. ومثلما حدث في الخمسينيات من القرن الماضي ، على سبيل المثال ، عندما أثارت سيارة فيات 500 ثورة صناعية وثقافية ، وتغلبت على الفئات التقليدية في المظهر والتصميم والهندسة لتصبح تحفة ، على عكس أي شيء آخر في تاريخ صناعة السيارات ، فإن هذه السيارة التجريبية تجسد أول مثال حقيقي على التنقل بأسعار في متناول الجميع بسوق الانتاج الكبير.

 

لكن هل يمكن أن نتخيل شيئاً ثورياً في مستقبل مدننا الحديثة؟ الإجابة على هذا السؤال هي سيارة فيات سنتروفنتو التجريبية، التي تمثل الحل للتنقلات الكهربائية الأكثر قابلية للتطبيق في السوق ، وواحدة من السيارات القليلة القادرة على توفير تشكيلة ذات مغزى حقيقي، مثالية لمعالجة الرحلات الطويلة خارج المدينة. ومن أجل ابتكارها وتطويرها ، ركزت العلامة التجارية جل اهتمامها على جانبها الأكثر شعبية، وبأسعار معقولة وعبقرية ، واللجوء إلى الأفكار التي أسفرت عن إبداع سيارات بمقصورات ذات تكوينات عملية بشكل لا يصدق وشخصية أنيقة مدهشة. وبشكل مناسب، تنقل سيارة فيات سنتروفنتو هذه العلامة التجارية إلى المستقبل ، مع قدرتها الفطرية على "إضفاء الصبغة الديموقراطية" على كل شيء جذاب ومميز: "ألف باء السيارات. مركبات بأسعار معقولة لكنها رائعة".

 

سيارة سنتروفنتو التجريبية – خطوط عريضة موجزة

 

سيارة سنتروفنتو التجريبية هي في الأساس "لوحة بيضاء" ، جاهزة لطلائها لتتناسب مع أذواق العميل واحتياجاته في أي وقت من حياته أو يومه ، دون أي قيود خاصة بالتعديلات المرتبطة بوقت الشراء. وفي الواقع ، سوف يتم إنتاج هذه السيارة بكسوة واحدة فقط، حيث سيتمكن العملاء من إضفاء الطابع الشخصي باستخدام برنامج‘4U’  ، مع خيار من 4 أسقف و 4 مصدات و 4 أغطية للعجلات و 4 أغلفة خارجية.

 

لذا يمكن تحديث هذه السيارة ، تماماً مثل الأجهزة الحديثة ، بأكبر قدر من الحرية والخيال عندما يتعلق الأمر بتكوين الألوان والمقصورة والسقف ونظام المعلومات والترفيه وحتى مدى البطارية. وهذه واحدة من النقاط القوية في هذه السيارة التجريبية - لم يعد أصحابها مضطرين إلى انتظار إصدارات أو عمليات تجميل خاصة جديدة ، حيث يمكنهم "تغيير" سياراتهم في أي يوم يحبونه. لقد أصبحت هذه السيارة أكثر ثورية من خلال وجود 120 من الملحقات الإضافية ، عند الإطلاق ، والتي سوف تستحدث طرازاً عملياً جديداً حقاً ، بالإضافة إلى مجتمع من مشجعي فيات سنتروفنتو.

 

بعبارة أخرى ، فإن سيارة سنتروفنتو التجريبية تمثل الرد على تصميم حقيقي وتحدٍ تجاري ، وتجسد الروح الوظيفية للعلامة التجارية وتتوجه بالتحية لتاريخها الذي يمتد إلى 120 عاماً، في الوقت الذي تقوم فيه بمقاربة حديثة لبعض عناصر شكل العلامة التجارية التي تشير إلى باندا عقد الثمانينيات من القرن الماضي. وسيارة سنتروفنتو التجريبية مستوحاة من التصميم الإيطالي وتجسد روح فيات " الأقل أكثر"، وهو ما يعني التخلص من كل شيء غير ضروري ومعقد في السيارة لتوفير مساحة أكبر للناس (مساحة أكثر لك) ، والاهتمام بالبيئة والمجتمع ( المزيد من العناية) والحمض النووي للعلامة التجارية من حيث القيم والمظهر (المزيد من فيات).

 

ومن خلال اللعب بهذه البطاقات الثلاثة ، تحقق سيارة سنتروفنتو التجريبية ثورة في التنقل الكهربائي ، في المدينة وخارجها ، والتغلب بنجاح على تحديات أكثر صرامة وأكثر صعوبة من حيث حركة المرور واللوائح وتكاليف الملكية ، مع الاستفادة في الوقت نفسه من معظم الفرص الجديدة المقدمة بالكهرباء.

 

سيارة سنتروفنتو التجريبية : طراز تجاري مبتكر

 

لذا، يمكن بناء سيارة سنتروفنتو التجريبية مثلما يود المالك، بفتح طراز عملي جديد تضطلع به موبار – وهي قسم بمجموعة فيات كرايسلر أوتوموبيلز FCA المتخصص في الملحقات وقطع الغيار والخدمات ويتيح إضفاء طابع شخصي مبتكر على المنتج.

 

وباستثناء ستة ميزات (مصدات ، وسقف من البولي كربونات ، وكسوة ، ومجموعة عدادات Lingotto ، وبطاريات وباب خلفي رقمي) يمكن تركيبها عن طريق الوكلاء فقط، فإن الملحقات الـ 114 الأخرى المصممة خصيصًا من جانب موبار – ومن بينها النظام الصوتي، لوحة القيادة ومقصورات التخزين بالأبواب ، وسائد المقاعد، وما إلى ذلك - يمكن شراؤها عبر الإنترنت وتجهيزها من قبل العميل في منزله. والأكثر من ذلك، أنه يمكن طباعة بعض الملحقات المهيكلة ببساطة ، مثل حامل الأكواب أو حامل الأوراق ، على سبيل المثال ، باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد ، في منزل المالك ، أو عند الوكيل أو في محل طباعة متخصص. وهذا هو ، بالتالي ، نموذج عملي جديد لملحقات السيارات ، ويمكن إعادة بيعها أو تداولها على شبكة الإنترنت ، ورعاية مجتمع حقيقي من محبي العلامة التجارية أو عشاق التصميم الإيطالي من فيات ، تماما كما هو الحال مع عناصر هواة جمع الأشياء النادرة. ويركز الطراز العملي الجديد هذا على التجارة الإلكترونية ، وهي السوق الافتراضية التي لا تعرف حدوداً.

 

مقصورة القيادة مع تخطيط وحدات ، على مبدأ "التوصيل والتشغيل"

 

تصميم الوحدات والأجواء الفسيحة والمضاءة بشكل جيد هي الكلمات التي تصف بشكل أفضل مقصورة القيادة لسيارة فيات سنتروفنتو، والتي يمكن إعادة تشكيلها بالكامل ويمكن أن تستوعب ما يصل إلى أربعة أشخاص. عليك فقط أن تدرك أنها قد صممت لراحة الناس والطريقة التي يتعاملون بها مع عالم اليوم.

 

وتماشياً مع فلسفة السيارة ، يتم ابتكار أجزاء مختلفة من المقصورة على مبدأ "التوصيل والتشغيل". وتحتوي لوحة القيادة على فتحات صغيرة يمكن تركيب العديد من المكونات الإضافية عليها ، من أي شكل ووظيفة ، بفضل نظام التركيب المتشابك الحاصل على براءة اختراع ، على غرار مكعبات ليغو  Lego  الشهيرة على مستوى العالم.

 

ونفس المقاربة توجد على ألواح الأبواب ، والتي يمكن تعديلها تماماً، وهي مستوحاة من أبواب الثلاجات - مع أسطح مسطحة وتصميم بسيط ، ويمكن تزويدها بجيوب تخزين وحاملي زجاجات ومكبرات  صوت عند الحاجة.

 

المقاعد مبتكرة أيضاً ، مع هيكل ظهر مكشوف مصنوع من مواد صديقة للبيئة ، في حين يمكن بسهولة استبدال الوسائد ومساند الرأس لتغيير ألوانها وموادها. حتى مقعد الراكب الأمامي يمكن استبداله بصندوق تخزين أو مقعد للأطفال إذا لزم الأمر. وتشتمل المقاعد الخلفية على كنبة قابلة للسحب وظهر قابل للدوران لتكوين "صندوق" مع سعة تحميل غير عادية.

 

مقعد مبتكر ومواد لتثبيت الرأس

 

من خلال خاماتها، تستكشف سيارة سنتروفنتو التجريبية آفاقاً تصميمية جديدة، مستوحاة من العناصر اليومية العصرية، وتستغل الحلول التكنولوجية المبتكرة وعمليات الإنتاج الفريدة. وواحدة من العديد من النقاط المرجعية المستخدمة هي الأحذية الرياضية - أيقونات الموضة والمنتجات عالية الأداء. لقد ألهمت هذه المنتجات سيارة فيات سنتروفنتو التجريبية ، وهي تحفة إبداعية إيطالية (أو بالأحرى فيات)، وتم تحقيقها بمساعدة كبار الشركاء الصناعيين. فالمقعد، على سبيل المثال، مصنوع من بلاستيك مبتكر يتم إنتاجه باستخدام عملية إنتاج حصرية وحاصلة على براءة اختراع تتضمن تركيبة بلاستيكية جديدة يتم وضعها باستخدام راتنجات البولي أوليفين. والنتيجة النهائية هي مادة أخف بثلاث مرات من المواد البلاستيكية الأخرى ، مثل الرغوات - وما هو أكثر من ذلك هو أنها ملونة مباشرة بالخلط ، مما يعني أنها لا تحتوي على طلاء خارجي ، وتبدو جذابة وناعمة الملمس. وهذا البلاستيك المبتكر هو أيضا مضاد للميكروبات، مقاوم للأشعة فوق البنفسجية وقابل للغسل بالكامل. بالإضافة إلى أنه يمكن تلوينه بمجموعة لا نهائية من الظلال ، بما في ذلك الألوان المعدنية واللؤلؤية والأصباغ المشعة أو المشبعة.

 

إن تكنولوجيا "التريكو ثلاثي الأبعاد" لظهر المقاعد وقيود الرأس ، المصنوعة من خيوط معاد تدويرها بنسبة 100٪ ، هي تقنية مبتكرة. تم استخدام هذه التكنولوجيا بنجاح ليس فقط في قطاع الرياضة ، مثل الأحذية الرياضية أو الملابس الرياضية الرياضية الأخرى ، ولكن أيضًا في المقصورة لإبداع مقاعد مبتكرة وعملية ومرنة. كما أن هذه العملية قادرة على ابتكار ألياف نسيجية ذات مقاطع عرضية متفاوتة، تتجنب توليد مواد نفايات يحتاج الأمر التخلص منها.

 

 

نظام فتحات جديد حاصل على براءة اختراع للوحة القيادة ولوحة أجهزة قياس "لينغوتو" جديدة قياس 20 بوصة

 

توجد أمام السائق لوحة قيادة مبتكرة من قطعة واحدة، والتي توجّه طرف قبعتها إلى جيب "باندا" الشهير والتاريخي، مع نظام فتحات فيات المذهل الحاصل على براءة اختراع للتركيب الآمن والمعدل لمجموعة متنوعة من الملحقات - من حامل الأكواب إلى صندوق الزجاجات ، ومن صندوق القفازات أو أي شيء آخر قد يحتاجه العميل - لبناء بيئة مريحة .

 

وتماماً مثل النظام الثوري، تتوفر لوحة أجهزة القياس بنسختين: الأولى، مثالية لجيل الألفية ، تجعل الهاتف الذكي قلب النظام ، في تركيبة مع الشاشة الرئيسية للوحة المفاتيح قياس  10 بوصات / 254 ملم،  في حين تشتمل الثانية على مزايا لخيارات تقليدية أكثر بشاشة عرض ثانية متكاملة ، مما يعطي لوحة مفاتيح قياس 20 بوصة / 508 ملم.

 

في النسخة الأولى،يمكن للسائقين، دون تكلفة إضافية ، توصيل هواتفهم الذكية أو الأجهزة اللوحية الخاصة بهم بلوحة التحكم لاستخدام الملاحة والموسيقى والرسائل وغيرها من الوظائف.

 

ويمكن لأولئك الذين يبحثون عن حلول أكثر تقليدية أن يختاروا لوحة أجهزة القياس لينغوتو ‘Lingotto’ ، وهي عبارة عن جهاز رقمي متطور بحجم 20 بوصة / 508 ملم محاطًا بدعامة تستحضر روح مصنع فيات التاريخي في تورينو. ومدمج في شاشة لينغوتو وظائف للسلامة والمساعدة بالقيادة ، مثل مؤشر الاتجاه ونظام التحذير من البقعة العمياء ونظام الكبح وحالة شحن البطارية. ويحتوي جزء من مجموعة عدادات لينغوتو التي تواجه الزجاج الأمامي على شاشة عرض إضافية مثالية لعرض رسائل متشاركة مع السيارة.

 

كسوة واحدة فقط قابلة للتعديل

 

تقوم سيارة فيات سنتروفنتو التجريبية بتغيير مفهوم السيارات. سوف يتوفر لون واحد ، على غرار اللوحة المعدنية المعالجة ، لتبسيط الإنتاج ، ولكن في نفس الوقت ستكون السيارة قابلة للتعديل على نحو كبير.

 

ويسمح برنامج فور يو ‘4U’   الجديد للعملاء باختيار مجموعة من أربعة أسقف وأربعة مصدات ووأربعة أغطية للعجلات وأربعة أغلفة تغليف، جنباً إلى جنب مع تشكيلة واسعة من الملحقات، مما يجعل من فيات سنتروفنتو التجريبية سيارة فريدة وحصرية. وبشكل فريد ، يمكن أن يتم تنفيذ التغليف من قبل أي وكيل في أي وقت ، عندما يطلب ذلك العميل. وهذه العملية منخفضة التكلفة وسريعة للغاية ، من خلال الأسطح الخارجية الخطية والمسطحة بشكل ملحوظ. ويكون التأثير مشابه لطلاء معدني ولكن بخلاف الطلاء فإن ذلك لن يكون للأبد.

 

ولدت "مكشوفة" ولكنها جاهزة لتكون "مغلقة" بأناقة وابتكار

 

تأتي فيات سنتروفنتو القياسية مع سقف مفتوح - وهو بالطبع يغلق بغطاء، وهو مثالي للقيادة مع الاستمتاع بالهواء . وكما هو الحال مع التفاصيل الأخرى ، يمكن أيضاً تعديل السقف من خلال اختيار واحد من حلول السقف المتوفرة - سقف من البولي كربونات بلونين ، سقف من القماش الناعم ، صندوق أمتعة متكامل وحتى سقف يدمج بلوح طاقة شمسية مبتكر – والـ 50 واط التي يولدها لوح الطاقة الشمسية ستحافظ على برودة السيارة عندما تكون متوقفة وتشحن الشاشة الرقمية المبتكرة التي توجد تحت الباب الخلفي.

 

السيارة تصبح أداة وسائط اجتماعية بفضل الشاشة الحديثة على الباب الخلفي

 

يمكن للباب الخلفي الكبير أن يستوعب شاشة مبتكرة تمكن سيارة فيات سنتروفنتو التجريبية من أن تحل محل مفهوم الاتصال لتصبح جهازاً حقيقياً للوسائط الاجتماعية ، حيث يمكن مشاركة الرسائل مع العالم الخارجي. وعندما تكون السيارة في حالة حركة، ستقوم السيارة، ولأسباب واضحة تتعلق بالسلامة، بعرض شعار فيات ، ولكن بمجرد توقفها ، يمكن للسائق أن ينتقل إلى وضع "مسنجر". والأكثر من ذلك،  يمكن للباب الخلفي الرقمي أن يصبح بسهولة لوحة إعلانات ، يمكن تأجيرها للمعلنين، على سبيل المثال، لاسترداد تكلفة صف السيارة.

 

إعادة تفسير حديث للغة فيات الأنيقة

 

كل شيء في سيارة فيات سنتروفنتو التجريبية تقول فيات، لا سيما في تفاصيلها الأكثر سحراً والوظيفية، مثل المفصلات والأقفال المستقبلية، ولوحة القيادة الجديدة متعددة الوظائف التي تستدعي للذاكرة الجيب الشهير، المقاعد النحيلة وأغطية العجلات الملونة، التي تستخدم اليوم الخامات الأكثر ابتكاراً بفئة السيارة، والشبك الأمامي حيث تصبح الفتحات الرأسية المألوفة بمثابة مصابيح ليد LED لمؤشر شحن البطارية.

 

ولا تتجلى هوية فيات في هذه التفاصيل فحسب، بل إن الشكل الخارجي العام للسيارة يعتبر نموذجاً للعلامة التجارية الإيطالية أيضاً. وبأناقة مرتبة وبسيطة، تتمتع سيارة فيات سنتروفنتو التجريبية الجديدة بأبعاد قوية ومدمجة ونسب متجانسة تقريباً، مع أبعاد تستفيد إلى أقصى حد من كل مساحة، إلى الحد الذي يجعل الكتلة الكبيرة من قمرة القيادة "تستقر" على الكتلة تحتها، وتنفصل عنها من خلال خط خصر مستقيم يؤكد مظهرها المكون من صندوقين وخط اتصال قصير مع غطاء المحرك. ويتم التأكيد على هذا الانطباع عن الصلابة أيضاً من خلال مصدات الباب العريضة المصنوعة من مادة رغوة عريضة جديدة تمتص الخدوش وتتخبط دون أن يحدث لها أي انبعاج بسبب مرونتها. ما هو أكثر من ذلك ، أن نسيجها ثلاثي الأبعاد يركز على الشعور بالحماية والسلامة التي ينقلها الشكل الخارجي للسيارة.

 

 

مدى طاقة كهربائية قابلة للتعديل يصل إلى 500 كلم

 

كما تبدو حرية التعديل واضحة في مصدر الطاقة الكهربائية الذي يشحن سيارة فيات سنتروفنتو التجريبية. وهي تضم مجموعة من البطاريات المعيارية التي توفر أكبر قدر ممكن من المرونة في الاستخدام. وكتجهيز قياسي، تأتي السيارة ببطارية مثبتة في المصنع مع مدى يصل إلى 100 كلم. ولكن إذا كانت هناك حاجة إلى مدى أطول ، يمكن شراء أو استئجار ما يصل إلى 3 بطاريات إضافية ، كل منها يعطي زيادة قدرها 100 كلم. ويتم تركيب البطاريات الإضافية أسفل أرضية السيارة بواسطة شبكة الخدمة. وتسهم سكة منزلقة تدعم البطاريات وتربطها في جعل عملية التركيب أو الإزالة سهلة وسريعة للغاية. تتوفر أيضاً بطارية إضافية للتركيب تحت المقعد - يمكن فصلها ووضعها في الشحن في منزل أو مرآب المستخدم ، تمامًا مثل بطارية دراجة إلكترونية حديثة. والمدى الكلي الذي يمكن تحقيقه هو 500 كيلومتر.

 

وتعني طريقة تصميم السيارة، المثيرة للإعجاب ، مع مركز الدوران في منتصف الطريق بالضبط بين عمودي المحورين ، ووضع البطاريات تحت مركز ثقل السيارة ، أن توزيع الوزن والتحكم لا يتغير بغض النظر عن عدد البطاريات المثبتة . وتم تصميم نظام الكبح بحجم مناسب لضمان الحد الأقصى من التباطؤ حتى عند التحميل الكامل.

 

أخيراً وليس آخراً، توجد مقابس شحن متعددة أسفل الزجاج الأمامي. وهذا، على وجه التحديد ، عبارة عن بكرة كبل موضوعة تحت الحافة، مما يلغي الحاجة إلى تجويف للكبل أسفل الزجاج، وبفضل موقعه المركزي ، يكون على مسافة واحدة من نقاط الشحن على أي من الجانبين ، أو يمكن أن يعمل كمركز لعدة سيارات في حالة تقاسم الطاقة. ويضيء المقبس في الظلام ويمكن استخدامه أيضاً ككشاف كهربائي وجهاز لإزالة الصقيع من الزجاج الأمامي.

 

مثالي للأعمال والمشاركة

 

بالإضافة إلى الاستخدام الفردي ، وُلدت سيارة فيات سنتروفنتو التجريبية جاهزة لتصبح النجم المستقبلي لشركات الأساطيل، وكذلك للمشاركة مع مستخدمين آخرين. هذه ليست مفاجأة ، لأنها تتفوق في جميع جوانب التنقل في المناطق الحضرية. إنها أرخص سيارة كهربائية تشحن بالبطارية BEV في السوق ، ويرجع ذلك جزئياً إلى مجموعة البطاريات ، فضلا عن كونها أسهل في التنظيف والإصلاح والخدمة ، مع انخفاض مخاطر الضرر وحتى انخفاض التكلفة الإجمالية للملكية.

 

سيارة فيات سنتروفنتو التجريبية - بيانات فنية رئيسية

 

الطول: 3680 ملم

الارتفاع: 1527 ملم

العرض: 1740 ملم (مع مرايا الأبواب 1846 ملم)

قاعدة العجلات: 2430 ملم

الرفرف الأمامي: 658 ملم

الرفرف الخلفي : 592 ملم

Latest Videos

Advanced Search

Search...

From
To
Search

Images


Download

Related images


File Attachments